عشرة أشياء لدعم الحقيقة

  1. نظّم فعالية لتوزيع "ياسمينة الحقيقة السورية" في الأماكن العامة في منطقتك يوم ٢١ آب من كل عام إحياءً لضحايا الذكرى السنوية لارتكاب النظام مجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية, وذلك لتعزيز الوعي والمعرفة لدى العالم بكافة تفاصيل المجازر الكيماوية التي ارتكبها النظام السوري ضد المدنيين. 
  2. ابق مطلعاً على موقع الحملة الالكتروني لإظهار التضامن مع الضحايا الذين نجوا من المجزرة ، ودعمهم في الوصول إلى تحقيق العدالة، تابع منصاتنا على الفيسبوك و الانستغرام  و التويتر. انشر هاشتاغ #donotsuffocatetruth على مواقع التواصل الاجتماعي واطلب مشاركته كي تصل أصواتنا إلى الرأي العام. 
  3. نظّم لتيسير جلسة تفاعلية في جامعتك عن مقاومة الإنكار لجرائم السلاح الكيماوي في سوريا, في سبيل مواجهة البروباغندا الإعلامية التي يقودها النظام السوري وحليفته روسيا.
  4. [ تطوع معنا ] لنقف جميعاً بوجه أكاذيب النظام و بروباغندا الروس ضمن الإمكانيات والمهارات التي نمتلكها. 
  5. أنتج عملاً فنياً عن مجازر السلاح الكيماوي في سوريا  يقول للناجين وعائلات الضحايا أن السوريين ما زالوا يحملون الذاكرة على ألمها ومرارتها, بالاستناد إلى قصص ناجين وناجيات وشهود. أكتب، ارسم، اصنع موسيقا أو غرافيتي على حائط ما إكراماً لذكرى الضحايا والناجين.  
  6.  شارك في تنظيم معرض فني للأعمال المنتجة عن مجازر الكيماوي في سوريا، فالفن هو أحد أهم طرق مقاومة النسيان وترك الحقيقة حية بضمير السوريين والعالم. 
  7. ثقف نفسك حول القضية وحق الضحايا بالعدالة والاعتراف عبر المشاركة قي جلسات التوعية التي تقدمها حملة لا تخنقوا الحقيقة. 
  8. نظّم وقفة للحقيقة أمام السفارات الروسية في نيسان تزامنا مع مرور ذكرى مجزرتي دوما و خان شيخون. 
  9. تواصل مع الصحفيين في منطقتك وقدم لهم التقارير وشهادات الناجين   
  10. كن مبدعاً, فكّر بأشياء أخرى تساعد في دعم الحقيقة وشاركها معنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.